الحب الحلال

الحب الحلال

الخميس، 16 ديسمبر، 2010

جروح أنثى



لو أستعطت أن أختار الموت من فوق رفوف الرحيل لأخترت أن أموت بِكرامه
بدل من هزيمة تحولني إلى ورقة صفراء باهته وسمكه ترقص غرقا بالهواء
أشعر أني أعيش كعجوز لاتكف عن طرق باب لله أو كنواح أرملة لاتكف عن العويل
الجميع يدليني بنصائح تزيد من وجعي كالورق
حين يمزق دون أن يدركوا أني واقفة بِكبريائي كجبل صامت يتكرر عليه مشهد مغيب الشمس بشكل يومي
أتمنى لو أكون أغنية بدولاب سيارتك حين تدير المحرك
فتتذكرني بها أو أن أمسح عن جبينك العرق الناضح بعد التعب
والانتهاء من لعب الكورة مع الاصدقاء
ماذا لو تعرف أني أعشقك عشق الفراشة لِلأحتراق بلهب القنديل ؟!
ماذا لو تدرك إن بكل مرة يعانق طيفك عيوني ويطرق سمعي صوتك أنسى غدرك لي
كطفل ينسيه حضن أمه عقابها له ؟!
هل سترجع كروح ترتد لِعروق شاحبة كالميت ؟!
هل ستعود من مسافة ألف من البعد وتحضن أنثى بِداعي الشفقه ؟!
أنثى لم تعرف من رجال سوى ربطة عنقك ورقمك ونغمتك المخصصه
حين تلتهم مشاعري غزل آه ؟!
لايكف عشقي عن بكائك كباء خادمة تحلم أن تقترن بسيدها؟!
( إقتباس )
تحياتى
إيناااااس

ليست هناك تعليقات: